اعتذار من المنصة لقرائها

وصلت للمنصة أمس شكوى من أحد القراء أن المقال المنشور بعنوان: قفزة ماو تسي تونج والإصلاح الجريء بتاريخ 9 يناير/كانون الثاني 2017 للصحفي المساهم وائل عباس، وهو أحد الكتاب المتعاونين من الخارج مع المنصة، منتحَل من فيلم وثائقي مرفوع على يوتيوب بتاريخ 30 مايو/آيار 2012 بعنوان: ماو تسي تونج .. المجاعة الكبرى.

بعد إجراء تدقيق تحريري؛ اكتشفنا بالفعل انتحال المقال بالكامل من التعليق الصوتي للوثائقي بنفس ترتيب الفقرات والبناء المعلوماتي الوارد فيه، دون أية إشارة داخل النص إلى هذا الفيلم كمصدر، بخلاف أن الاعتماد على مصدر خارجي، مقال مثلًا، يجب أن 1) يوضح ذلك داخل النص، و2) أن يُكتب المقتطف بين أقواس، و3) ألا ينتحل فكرة المصدر الأصلي في المقتطَف ليصبح مجرد اختصار للفكرة، وغير ذلك من التقاليد الصحفية التي نعتمدها في المنصة، وهو ما لم يحدث في حالة هذا المقال.

وبناء على ذلك؛ فإن المنصة:

  1. تعتذر لقرائها على نشر مقال منتحل بالكامل.
  2. تحذف هذا المقال، مع التنويه بما حدث على نفس الرابط، بعد حذف النص المنتحَل.
  3. تعطّل الوصول مؤقتًا إلى مقالاتٍ للكاتب، لإجراء تدقيق تحريري أوسع، على أن تُتيح النصوص المدقَقة مرة أخرى عند الانتهاء من المراجعة.
  4. تدقّق في أية مواد تنشرها عبر إجراء بحث مسبق قبل بدء العملية التحريرية مع الصحفي المساهم وتعتمد في ذلك على القواعد التحريرية الثابتة قبل النشر، أو في تصحيح الخطأ والاعتذار عنه للقراء والمتابعين بشكل واضح إن وقع بعد النشر.
  5. توقِف التعامل تمامًا مع كاتب المقال.

وتنوّه المنصة إلى أنها تلقت الشكوى التي حملت هذا الادعاء يوم أمس فقط؛ فبدأنا مباشرة في مقارنة المقال بالمصدر الأصلي محل الادعاء.

ومع الاعتذار عن نشر المقال المذكور فإننا نشجّع قراء المنصة ومتابعيها على مراسلتنا مستقبلًا لتصويب ما يرونه من مشكلات أو ملاحظات تحريرية، إذ يساعدنا ذلك على تجويد عملنا وتحسينه بشكل دائم، مع تصحيح الخطأ والاعتذار عنه أمام الجميع إن ثبتت صحة الادعاءات، بعد تحققنا منها.

للتقدم بشكاوى وملاحظات تحريرية؛ راسلنا على:

community@almanassa.com