تصميم: يوسف أيمن - المنصة

خضروات أكثر وسكر أقل: أشياء هامة لعبور متلازمة ما قبل الدورة الشهرية بسلام

بالنسبة لأسماء* فإن الأيام القليلة التي تسبق دورتها الشهرية تشهد الكثير الآلام البدنية في البطن والثدي والعضلات، بالإضافة إلى العصبية والتوتر في التعامل مع المحيطين بها وخاصة زوجها حتى أن الأمور وصلت بالفعل إلى طلاقها منه مرتين.

تتكرر هذه الأعراض شهريًا مع الفتاة التي يبلغ عمرها 28 سنة "الحقيقة إن الفترة اللي بتبقي قبل الدورة الشهرية دي بتبقى أصعب فترة بتمر عليا في كل حاجة، خناقات مع جوزي وصلت مرتين للطلاق، خناقات مع زمايلي في الشغل، وطبعًا ألم مش محتمل في البطن والثدي والعضلات، خصوصا كمان إن عندي مشاكل في الرحم بتزود الألم العادي"، حسبما قالت للمنصة.

تمر أسماء مثل الغالبية العظمى من النساء بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية (premenstrual syndrome) والتي تعرف على نطاق واسع باسم (PMS)، وهي مجموعة من الأعراض النفسية والبدنية تصيب المرأة قبل الدورة الشهرية بـ 5 إلى 11 يومًا. وتتراوح شدتها من امرأة إلى أخرى كما أنه ليس ضروريًا أن تصاب كل امرأة بالأعراض كلها.

تفهم ضروري

المكتبة الوطنية الأمريكية للطب نشرت بحثًا يفيد بأن 91.7% من النساء تصبن بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، أما أكثر الأعراض شيوعًا فكانت العصبية المفرطة (73%) والتورم في مناطق من الجسم، تشمل الوجه أو الثدي أو السرة أو الأطراف (65%)، والقلق (58.3%).

ومن الأعراض الشائعة أيضًا تقلصات البطن والصداع وآلام المفاصل والعضلات والثدي، بالإضافة إلى نوبات الاكتئاب والبكاء والأرق وضعف التركيز. وفي أحيان أخرى تمتد هذه الأعراض لتشمل تقلبات المزاج الحادة ونقص الرغبة الجنسية وتناول الطعام بشراهة.

وبسبب تعدد الأعراض النفسية للمتلازمة، فإن النساء اللاتي تجدن الدعم والتفهم في محيطهن الأسري قد تصبحن أكثر قدرةً على التعامل مع هذه الفترة.

تقول أسماء إن من ضمن ما تواجهه من أعراض في هذه الفترة، الشعور بأنها "كارهة نفسي وكارهة الناس وببقى حاسة إن مفيش حد في الدنيا بيحبني وممكن أقعد أعيط على مواقف حصلت من سنين"، وهو ما كان برأيها سببًا في كثير من المشاكل التي واجهتها مع زوجها قبل أن يحاولان العودة مرة ثالثة وقد بات أكثر تفهمًا مع مرور الوقت للمصاعب التي تمر بها زوجته في هذه الفترة.

هذا التفهم ساعد أسماء كثيرًا على التعامل مع الأعراض النفسية على الأقل "بدأ يفهم شوية إيه اللي بيحصلي في الفترة دي من اللخبطة النفسية والوجع في جسمي فبقى يخفف عني شغل البيت وبقى بيحاول يراضيني في الفترة دي وميعملش معايا أي مشاكل".

أسباب وعلاجات غير معروفة تمامًا

حتى الآن ما زالت الأسباب الكاملة لهذه الأعراض غير معروفة تمامًا، ولكن ما هو معروف هو أن التغيرات الهرمونية التي تحدث في هذه الفترة تساعد في ظهورها، مثل اضطراب وزيادة مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون والتي يمكن أن تؤدي إلى تقلب المزاج والقلق والعصبية المفرطة وتغير في المواد الكيميائية في الدماغ.

أما تقلبات مادة السيروتونين -وهي مادة كيميائية في الدماغ (ناقل عصبي) يعتقد أنها تلعب دورًا مهمًا في تحديد الحالة المزاجية- فتؤدي إلى ظهور أعراض كاكتئاب ما قبل الدورة الشهرية أو الإرهاق أو الرغبة في تناول الطعام بشراهة واضطرابات النوم.

من العوامل التي قد تعزز الشعور بهذه الأعراض أيضًا، وجود تاريخ من الاكتئاب أو اضطرابات المزاج، والعنف المنزلي، وتعاطي المخدرات أو تناول الكحول بإفراط، والصدمات الجسدية والعاطفية، بالإضافة إلى العوامل الوراثية.

وحتى الآن لا يوجد علاج نهائي لأعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وإن كانت هناك طرق لتخفيفها إذا كانت متوسطة الشدة.

وإذا كانت الأجواء الأسرية الداعمة تساعد في التعامل مع بعض الأعراض النفسية، فإن الحفاظ على نظام غذائي متزن يتضمن تناول الكثير من الفواكه والخضروات وتقليل السكر والملح والكافيين والكحول، يحسّن الصحة العامة وجهاز المناعة ويحافظ على مستويات الطاقة.


اقرأ أيضًا: العادات الغذائية للأشخاص الأكثر نشاطًا

صورة برخصة المشاع الإبداعي: Brooke Lark-Unsplash

وأيضًا يساعد النوم المنتظم وممارسة الرياضة باستمرار على تقليل التوتر، بينما يخفف تناول السوائل من أعراض انتفاخ البطن، أما المكملات الغذائية كحمض الفوليك وفيتامين B6 والكالسيوم والمغنيسيوم فقد تساعد على تقليل التشنجات وتقلبات المزاج. وفي حالات الألم أو الصداع الزائد يمكن اللجوء إلى تناول المسكنات بعد استشارة طبيب متخصص.

وفي كل الأحوال تجب استشارة الطبيب إذا اشتدت الأعراض الجسدية أو النفسية قبل الدورة الشهرية عن المعتاد.


* اسم مستعار بناء على طلبها.


مصادر

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/premenstrual-syndrome/symptoms-causes/syc-20376780
https://www.healthline.com/health/premenstrual-syndrome
https://www.webmd.com/women/pms/what-is-pms