مترو الخط الثاني- صورة أرشيفية

عَ السريع| مزيد من الهدم في سيناء.. والمترو يتعطل مرّتين رغم الوعود والزيادات

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

مزيد من الهدم في سيناء

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش، اليوم الثلاثاء، إن الجيش المصري وسّع نطاق هدم المنازل والبنايات التجارية والأراضٍي الزراعية شمال محافظة سيناء، منذ 9 فبراير/ شباط 2018، ضمن حملته العسكرية على مجموعة منتمية لتنظيم الدولة الإسلامية هناك.
وأضافت المنظمة، في تقرير صادر عنها ونشرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، أن أعمال الهدم الجديدة "طالت مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية، وما لا يقل عن ثلاثة آلاف منزل وبناية تجارية"، ما يجعلها الحملة "الأكبر من نوعها"، منذ بدء الجيش رسميا أعمال الإخلاء في 2014.
ولم يصدر رد رسمي عن الجيش المصري على تقرير المنظمة.
وأعلن المتحدث العسكري، العقيد تامر الرفاعي، في شباط / فبراير الماضي، أن "القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة بدأت عملية شاملة في شمال ووسط سيناء والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، من أجل القضاء على العناصر الإرهاربية".
وحددت الحكومة منطقتين عازلتين في مدينتي العريش ورفح، ولكن المنظمة تقول إن "أعمال التدمير تجاوزت هاتين المنطقتين، وأغلبها غير قانوني".


المترو يتعطل مرّتين رغم الوعود

وقع عُطل فني، اليوم الثُلاثاء، في خطي مترو الأنفاق الأول والثاني، وذلك على الرغم من الوعود التي قطعتها على نفسها وزارة النقل، بتحسين مستوى الخدمة المُقدمة لمُستخدمي مترو الأنفاق، كمردود لقرار مُضاعفة أسعار تذاكره.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة الوطن؛ شهد الخط الأول لمترو الأنفاق (المرج- حلوان)، عطلاً فنيًا، عصر اليوم، بأحد قطارات الخط الأول خلال وقوفه في محطة منشية الصدر، واستغرق التعامل معه وسحبه حوالي 13 دقيقة، ما أدى لتكدّس في المحطّة وما تلاها.
وقبل هذا العُطل بساعتين أو أقل، شهد الخط الثاني لمترو الأنفاق (شبرا الخيمة- المنيب)، توقف حركة سير القطارات "نتيجة عُطل فني مفاجيء" ﻷحد القطارات خلال تواجده في محطة الأوبرا، حسبما أعلنته إذاعتها الداخلية.
وقال المتحدث الرسمي باسم شركة المترو، للصحيفة، إنه تم الاستعانة بقطارات إضافية بالخط الأول، لمواجهة زحام الركاب على أرصفة المحطات، مشيرا إلى أن الأعطال الفنية يتم التعامل معها بشكل عاجل وسريع، في الخطيّن.

وارتفعت أسعار تذاكر مترو الأنفاق بين الضعفين وأكثر من ثلاثة أضعاف، في 11 مايو/ أيّار الجاري، إذ ارتفعت من جُنيهين لجميع المحطات في الخطوط الثلاثة، إلى 3 و5 و7 جنيهات، موزّعة على 3 مراحل من المحطات.


الفلسطينيون متهمون بـ"الاستغلال"

اتهمت وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، الفلسطينيين بـ"استغلال" المحكمة الجنائية الدولية لأغراض سياسية، مطالبة المحكمة بعدم الرضوخ إلى ما وصفته بـ"الضغط الفلسطيني الرامي إلى تسييسها".

ووفقًا لشبكة سي إن إن الإخبارية، جاء الاتهام الإسرائيلي، بعد تقديم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، طلبا للمحكمة الجنائية الدولية يدعو إلى إحالة إسرائيل للمحاكمة باتهامات بينها ارتكاب "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية".
وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية أوفير جندلمان، في تصريحات لهيئة البث الإسرائيلي، إن بلاده "تنظر ببالغ الخطورة إلى هذا الأمر الذي يشكل خطوة مثيرة للسخرية ولا أرضية قانونية لها. حيث يواصل الفلسطينيون استغلال المحكمة لأغراض سياسية بدلا من العمل على استئناف العملية السلمية مع إسرائيل".
وقالت الخارجية الفلسطينية، في بيان، إن "الإحالة التي قدمت إلى الجنائية الدولية، باسم الشعب الفلسطيني، هي ممارسة لحق وواجب دولة فلسطين، كدولة طرف في ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية".


أوروبا تنتظر تفسيرات زوكربيرج

يستمع نواب البرلمان الاوروبي، اليوم الثلاثاء، للمدير التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج، الذي يفترض أن يفسّر الثغرات في الموقع اﻷكثر شهرة عالميًا، بخصوص حماية المعطيات الشخصية لمستخدميه في ما عرف بـ"فضيحة كامبريدج أناليتيكا".
ووفقًا لوكالة فرانس برس، من المقرر أن تبث جلسة الاستماع مباشرة عبر الإنترنت، وسيجتمع خلالها برؤساء الكتل السياسية في البرلمان اﻷوروبي، والذي أعلن رئيسه أنطونيو تاجاني أمس، أن زوكربيرج وافق على بث مباشر لمداخلته على الإنترنت، إثر ضغط كبير من النواب الأوروبيين.
وقبل ثلاثة أيام من تفعيل الكود الأوروبي الجديد لحماية الخصوصية وتداول البيانات الشخصية للأفراد والذي وضعه الاتحاد الأوروبي؛ حث البعض على استجواب زوكربيرج علنا، كما فعل النواب اﻷمريكيون، الشهر الماضي.


برّي باقٍ على رأس برلمان لبنان

ينتخب البرلمان اللبناني، يوم غد الأربعاء، نبيه بري رئيسا له، وهو المنصب الذي يشغله منذ عام 1992 بعد انتخابات برلمانية جرت في 6 مايو/ أيار، وعززت سيطرة حزب الله وحلفائه.
ووفقًا لوكالة رويترز، يرأس بري (80 عاما)، حركة "أمل" الشيعية كما أنه حليف وثيق لحزب الله الشيعي المدجج بالسلاح منذ نهاية الحرب الاهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990.
وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء المنتهية ولايته سعد الحريري دعمه لبري، الذي يقف مُرشحًا وحيدًا دون منافس على هذا المنصب المخصص للمسلمين الشيعة، وفقا لنظام تقاسم السلطة الطائفي في لبنان. وتحسبا لإعادة انتخاب بري أصدر مكتبه بيانا حث فيه أنصاره على تجنب اطلاق النار خلال الاحتفالات.

ويعد إيلي الفرزلي، وهو حليف آخر لحزب الله، المرشح الأبرز لانتخابه نائبا لرئيس البرلمان، مما يعكس تحولا في المشهد السياسي لصالح حزب الله وحلفائه، منذ الانتخابات البرلمانية في عام 2009.
وفازت اﻷحزاب والشخصيات التي تدعم حيازة حزب الله للسلاح بـ70 مقعدا-على الأقل- من مقاعد البرلمان المؤلف من 128 عضوا، وفي آخر مرة جرت فيها انتخابات عام 2009 فاز تحالف مناهض لحزب الله بزعامة الحريري بالأغلبية وبدعم من المملكة العربية السعودية.